II - I
08.02.2008 .

 

I

I

 

إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَ نَسْتَقٍينُهُ وَ نَسْتَغْفِرُهُ وَ نَعُوذُ بالَّلهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُوسِنَا وَ مِنْ سَيِّئَاةِ أَعْمَالِنَا مَن يَهْدِهِ الَّلهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ وَ مَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ

وَ أَشْهَدُ أَن لآَ إِلَهَ إِلأَّ الَّلهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ        

 أَمّاَ بَعْدَ.

I, , I , .

I I - , 1 .

I , .

: I , , .

: (1 , ) , .

I.

I :

 يَـأَ يُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتِّقُوا الَّلهَ حَقِّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ). 3:102

I ! I, -, (3: 102).

I :

(يَـآاَيُّهَاالنَاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِى خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَآءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبا ). 4: 1.

I ! , I , , , ( ). 1 , 1 1 , . , 1 (4: 1).

I :

 (يَـآاَيُّهَاالَّذِينَ اَمَنُوا اتَّقُوااللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا. يُصْلِحْ لَكُمْ اَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا). الأحزاب: 70-71.

I ! I , , I , . I , I (: 70-71).

, , . , II . . , , I , , , , , 1 , , .

  : , I, I I ?.

: - !.

1 , I 1 ?.

: - !.

, , , ?.

: - !.

, , , I I ?.

: , !.

I I I I? I , I , , 1 , , ? 1 1-! - -, , - I 1-.

1 , , 1 - - !

1-, 10 1 , 1 , , 1. 1 , 1 , 1, 1 1.

, 1 , , () , 1 , 1. , 1, , - .

, , ( ) 1 , 1 1 () 1 , , 1 1 , 1. 11 , 1 , 1 , .

1 - 1- I 1 , 1 I I 1 , II ...

I , II, , , , - I . , , I , , .

, I, , , 1-, , 1 - .

I I I: , , , , 1, 1, , - , , , I , I , , , I I , ... I .

, , .

I I! , .

?!

I , I , - - II- .

I. I.

I I ! II , , . I , :

!

لاتحزن إن الله معنا

II , , I .

, I . I, I . - II , 1 I , .

I , . I , I 1 .

I 1 .

I, , :

قال تعالى: (يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُا نُورَ الَّلهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَالَّلهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ, بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ, عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ). الصف: 8-9

I I , ( , , , ).  I 1 , . - , , , , () (-: 8, 9).

I, , :

قال تعالى: (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ * إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ * وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ). الصافات: 171-173

( ) , , . , , ( I) I . , - (-: 171-173).

I, , :

قال تعالى: (وَعَدَ الَّلهُ الَّذِينَ ءَامَنُواْ مِنْكُمْ وَعَمِلُواالصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي اْلأَرْضِ كَمَااسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَي لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِّنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ). النور: 55.

I I , , I I , -, II , , . I , I . I ,  () (-: 55).

1 1 - , I , I , . I , . I , , , 1 , , , I 1 , , .

- ?

I I - , 1 1 . , 1 . , I , , 1 , I .

I, , :

(إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا * وَأَكِيدُ كَيْدًا * فَمَهِّلِ الْكَافِرِونَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدَا). الطارق: 15-16.

, 1 . 1 . , I (-1: 15- 16).

I, I . I - , , , , 1 , ... , , I . , , , , I . , I, 1, .

- I :

...بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى...). الحشر: 14.

1 . , (-: 14).

I 1 :

عن تميم الداري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولايترك الله بيت مدر ولاوبر إلاأدخله الله هذا الدين بعز عزيز أوبذل ذليل: عزا يعزالله به الإسلام وذلا يذل الله به الشرك )) أخرجه أحمد والحاكم وصححه الألباني.

-, I , :

, 1 , , : I , , . I I, 11 I, I 1 . , . I , I II . , I .

, , -.

عن حذيفة بن يمان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:)( تكون النبوة فيكم ما شاءالله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثو يرفعها الله إذاشاء أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ماشاءالله أن يكون ثم يرفعها الله إذاشاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبريا فتكون ماشاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذاشاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة )). أخرجه أحمد وصححه العراقي والألباني.

I , I , , , I , , :

, I , I I I , I . I , I, I , I I , I . I , I . I I I , I , I , I , I I I , I , I , I. 

, -I , -.

عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لاتزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لايضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك )). رواه مسلم

I -, I , , , I , , :

I, (I ) , I I ( ) . 

.

عن أبي بن كعب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((بشر هذه الأمة بالنساء والنصر والتمكين ومن عمل منهم عمل الآخرة للدنيا : لم يكن له في الآخرة نصيب )). أخرجه أحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي والألباني 

I I , I , I , I , , :

1 , , I. I I , () .

 

, , -I, -.

, I - , , I , , I ?!

1 , , . I I - I , .

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لاتقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبأ اليهودي من وراء الحجر والشجر فيقول الحجر أو الشجر: يامسلم! ياعبد الله!هذا يهودي خلفي فتعال فقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود)). رواه البخاري ومسلم.

-I, I , , , I , , :

I I , . I I , I. I I , : I ! I I ! , 1 I . , . I () , .

, .

I I ( ) - , . , I, , I.

I I - I I , - , , - , 1- , .

, , .

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: ((بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب إذ سئل: أى المدينتين تفتح أولا:أقسطنطينية أم رومية ؟ فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مدينة هرقل تفتح أولا" يعني القسطنطينية)).أخرجه أحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي والألباني.

I I I I II, I , :

I , I , , , : I - ?. I I , I , , : I I ( ).

, , , I I , .

, , 1...

I , , , . , II .

1 , , , , , I - , . I ? : , II.

, 1 . 1997- - 8 43 . 74 - . I 1000 199 !

, 25 14 ! 60 ! I 1900 I , 20 - !

(I 1 ).

I, , 1 : 1- , , , ?

I, ,

فَلاَ تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّ (. مريم: 84.

1 , , (, , I) ( I 1) (: 84).

1 ...

- , I , .

- , , I , I , , , 1 . , . I-I, I , 1, , 1.

- 1 . - , , I , , .

, , :

وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَّصْرُ الْمُؤْمِنِينَ(. الروم: 47.

1 - (: 47).

I I, I . , , , . I , , . , I I I , , I, .

I 656- ( ) . 1 (, ), 1 . , I (), 1 , I .

 

1 I , I I , , .

, ? , I, ?

I, , I . :

1 , , 1 . , , , , . , , , I . , . , I , 1 , I , . I, , I 1! - 1 I , , , , !.

I , - .

, , , , , , I . I , , , .

I, 1 1 (, ), 1 , I . I I , , , I , I , I I .

, , , . : I , ... I I , . , , .

I -, , I.

 

I , I I . , I , , .

:

وَمَآ أَصَابَكُمْ مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُوعَنْ كَثِيرٍ(. الشرى: 30.

- , (: 30).

, , I 1 , - I I . 1 .

...قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِأَنْفُسِكُمْ...( آل-عمران:165.

..., (I-I: 165).

...إِنَّ الَّلهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ...( الرعد:11

, I , (I: 11).

, : 1I - ? I ? ? I , I , I , , I- ?

1 -, I ? I I , 1 ? , , , ?

I -, I I , I , 1 :

قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ الَّلهُ بِأَيْدِيكُمْ...( التوبة: 14.

I , I I (: 14).

, I , :

فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ الَّلهَ قَتَلَهُمْ وَمَارَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ الَّلهَ رَمَى...( الأنفال: 17.

, I . , I (: 17).

I , , , I . , , .

I 1 , , I I , I : - I .

وَمَآ أَمْرُنَآ إِلاَّ وَاحِدَةٌ كَلَمْحِ بِالْبَصَرِ(. القمر: 50.

,   1 1

(: 50).

I 1 , I , I , , 1- . , I , . - I 11 , .

, I I . , , , , . I, -.

I , , , , , , , I I, . 1 () , () , I I () I. 1 (, ) 1 ...

, - , - . , - I I , , , , , , , .

:

كَتَبَ الَّلهُ َلأَغْلِبَنَّ أَنَاْ وَرَسُلِى إِنَّ الَّلهَ قَوِيٌ عَزِيزٌ(. المجادلة: 21.

I 1: , ! , I - , (: 21).

I :

وَقُلْ لِّلَّذِينَ لاَيُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ * وَانْتَظِرُواإِنَّا مُنْتَظِرُونَ * وَ لِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَاْلأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ اْلأَمْرُ كُلُّهُ, فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ(. هود: 123

, I , , .  I , 1 . I , , . I , I , (I: 123).

, .

: - . - I , 1 1 , II . : I I , , I 1 , I - II.

I: I II. 1 - I , - - , , 1 .

I: I , I I . I I , I , I ? I, I ? I ? 1 I ? I I ?

I :

أَوَ لَمَّآ أَصَابَتْكُمْ مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِّثْلَيْهَاقُلْتُمْ أَنَّي هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ...( آل-عمران:165

( ), ( , ), : I (I , , )? : I ! ( I I ) ( I: 165).

I: I - , I , , , . I , I I , , I . , , , .

! ! I , , , , I , , , : I , I . I , , I I .

I, II , II , , , , , , 1 . I, -.

 

يَالَيْتَ قَوْمِى يَعْلَمُونَ

- .

I:  , , .

, , :

1, I , I I , -I II, , , : I , I I?. I I, , : I I I ( ), , 1, , . I I () , I , I 1 .

I: - , 1 , 1 , , II , .

1I: I - I I , I , I I , I , I , .

, :

وَإِذْ يَقُولُ اْلمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَّرَضٌ مَّاوَعَدَنَاالَّلهُ و!رَسُولُهُ إِلاَّ غُرُورًا(. الأحزاب: 12.

, : I , I I (: I2).

I - , , , 1 :

وَلَمَّارَأَى اْلمُؤْمِنِونَ اْلأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَاالَّلهُ وَرَسُولُهُ, وَصَدَقَ الَّلهُ وَرَسُولُهُ, وَمَازَادَهُمْ إِلآَّ إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا(. الأحزاب: 22.

: I -, I , I . I , !. , I (: 22).

I I, , . !

 
« .   . »
 
 
 
 

 

 

 

.